رويترز - باريس

أكدت الخارجية الفرنسية أمس أنها تتعامل بجدية مع اتهامات الولايات المتحدة لإيران بانتهاك قرارين لمجلس الأمن، وحثت طهران على الإذعان لجميع التزاماتها الدولية. واتهمت السفيرة الأمريكية بالأمم المتحدة نيكي هيلي إيران أمس الأول بإمداد الحوثيين في اليمن بصاروخ أطلقوه باتجاه السعودية في يوليو الماضي، ودعت الأمم المتحدة لتحميل طهران المسؤولية عن انتهاك قرارين لمجلس الأمن. وقال المتحدث باسم وكيل الخارجية الفرنسية ألكسندر جورجيني «نأخذ هذه الإشارات الأمريكية على محمل الجد، ونولي أهمية قصوى لامتثال إيران لجميع التزاماتها الدولية بما يشمل حظر نقل الأسلحة الذي جاء بقراري مجلس الأمن رقم 2216 و2231».