واس - الرياض

نظمت السعودية أمس ورشة عمل بعنوان "تجارب الدول الأطراف في الاستفادة من أفضل الممارسات المقترحة، في إطار مؤتمر الدول الأطراف واجتماعاتها الحكومية الدولية"، بمشاركة فريق الخبراء الحكومي السعودي، ورئيسة الوفد الأمريكي نان فايف، وعدد من كبار المسؤولين من رؤساء الوفود، والسفراء، والخبراء الدوليين، والمتخصصين في مجال حماية النزاهة ومكافحة الفساد، وذلك على هامش أعمال "مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد" في دورته السابعة بدولة النمسا.

واستعرض رئيس وفد المملكة نائب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد لحماية النزاهة الدكتور بندر أبا الخيل جهود المملكة وخبراتها وآلياتها الداخلية المعنية بالتنسيق بين مؤسساتها الحكومية ذات الصلة، وجهود "نزاهة" في عملية الاستعراض والتواصل مع الجهات الحكومية المعنية ببنود الاتفاقية الأممية لمكافحة الفساد، وتنفيذ أفضل الممارسات في مجال منع ومكافحة الفساد.

وأوضح أن الهدف من استعراض تجارب الدول هو الإجابة على استفسارات الدول بما يحقق الاستفادة واكتساب الخبرات في مرحلة الاستعراض.

كما استعرضت خلال الورشة التي أدارها مدير عام الاتفاقيات في مكتب الأمم المتحدة "UNODC "جون براندنيلو، التجربة الأمريكية في تنفيذ بنود اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، قدمتها رئيسة الوفد الأمريكي في المؤتمر نان فايف.

ويعد مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد الأهم من بين المؤتمرات التي تعنى بمكافحة الفساد وتعزيز النزاهة والشفافية، والذي يهدف إلى تعزيز التعاون الدولي وتقييم التشريعات المتعلقة بمكافحة الفساد، وسبل تطويرها.

أعضاء فريق الخبراء الحكومي السعودي

• الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد

• وزارة العدل

• وزارة الداخلية

• وزارة التعليم

• النيابة العامة