د ب أ _ واشنطن

طالبت البعثة الأمريكية إلى الصومال موظفيها غير الأساسيين في مقديشو بمغادرة العاصمة الصومالية حتى إشعار آخر، وذلك بسبب تهديد أمني «معين». وخصت التوجيهات التي صدرت لموظفي البعثة أمس بالذكر مطار مقديشو الدولي كمصدر للقلق، ولكنها لم توضح طبيعة التهديد.

وجاء ذلك بعد يوم من إعلان الجيش الأمريكي أن الولايات المتحدة نفذت أول ضربتين جويتين على تنظيم داعش في الصومال، وقتلت «عددا من الإرهابيين».

وقالت القيادة الأمريكية بأفريقيا التابعة لوزارة الدفاع إن الضربة الأولى نفذت في منتصف ليل 3 نوفمبر، بالتوقيت المحلي (21:00 بتوقيت جرينتش)، والأخرى في الساعة 11 صباحا بالتوقيت المحلي. وقال الجيش في بيان إن «عددا من الإرهابيين» قتلوا، مشيرا إلى أن الضربتين نفذتا بالتنسيق مع الحكومة الصومالية.

وأضاف البيان «ستواصل القوات الأمريكية استخدام كل الإجراءات المعتمدة والملائمة لحماية الأمريكيين وإحباط التهديدات الإرهابية».