واس - المدينة المنورة

طورت جامعة طيبة بالمدينة المنورة ممثلة بكلية الهندسة أداء النظام الصوتي لبعض الأجزاء في المسجد النبوي، لتحسين العمل في أنظمة التشغيل الصوتية بتقنية النانو.

وأفاد عميد الكلية الدكتور وسيم أورفلي بأن إدارته تمد آفاق التعاون مع عدد من الجهات خارج الجامعة للاستفادة من الخبرات الأكاديمية والأجهزة ومعامل التشغيل والصيانة، ومن ذلك تطوير أداء النظام الصوتي لبعض الأجزاء في المسجد النبوي لتحسين العمل في أنظمة التشغيل الصوتية، مبينا أن الكلية تستخدم تقنية «النانو» في المسجد النبوي بإشراف مباشر من أعضاء هيئة التدريس، حيث تملك المعامل والتقنية اللازمة لتشغيل هذا النظام، إضافة إلى معمل للصوتيات مجهز بأحداث التقنية الصوتية، خاصة تقنية النانو، يطور مواد ذكية لقياس معايير البيئة الصوتية ومعايير أخرى لها علاقة بمنظومة التشغيل والتحكم بالصوت في المسجد النبوي الشريف.

ونوه إلى أن تقنية النانو تهدف إلى تغيير الخواص الذرية للمواد، وذلك بهدف ترتيبها وإعادة تشكليها وإضافة مواد جديدة وحساسات الكتروميكانيكية دقيقة جدا لجعلها تتفاعل مع الصوت والضوء والحرارة والرطوبة الساقطة عليها، وإرسال إشارات معلوماتية للمتحكم في الأنظمة المختلفة في المسجد النبوي بغرض توسيع دائرة التحكم في هذه الأنظمة، وإضافة مميزات جديدة لها.