واس - الرياض

أكدت وزارة النقل استمرارها بالعمل على مبادرة خفض عدد الوفيات الناجمة عن حوادث الطرق بنسبة 25% بحلول 2020، حيث تحتل السعودية المرتبة الـ157 من بين 180 دولة من حيث السلامة على الطرق، وفقا لإحصاءات منظمة الصحة العالمية.

وقال وزير النقل الدكتور نبيل العامودي ضمن حملة "وجهتنا.. وجهتكم": إن وجهتنا في هذه المرحلة من الحملة التعريف بدور الوزارة وإلقاء الضوء على مشاريع فريقها لخفض وفيات حوادث الطرق بعد أن رصدت التقارير وصول الخسائر لنحو 28 شخصا لكل 100 ألف نسمة، وهذا رقم نسعى إلى تقليله قدر الإمكان لتكون طرق المملكة آمنة، وللحد من الخسائر البشرية والمادية التي ترهق الاقتصاد الوطني.

وأشار إلى أن مبادرة تخفيض وفيات الحوادث على الطرق محل رصد واهتمام كبيرين من قبل مسؤولي منظومة النقل كونها تمس كل فرد في المجتمع، ولذا فهي على قائمة مبادرات الوزارة في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، والتي يعملون في منظومة النقل على تحقيقها بدعم من كل الجهات المعنية، وفي مقدمتها وزارات الصحة والداخلية والتجارة والاستثمار والشؤون البلدية والقروية والتعليم والثقافة والإعلام والاتصالات وتقنية المعلومات، وبالتعاون مع عدد من الشركاء مثل هيئة النقل العام والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، وهيئة الهلال الأحمر وبإشراف اللجنة الوزارية للسلامة المرورية.

وأضاف العامودي: نهدف من وراء هذه الحملة إلى توضيح وشرح المشاريع والبرامج المتعلقة بالسلامة على الطرق بالاعتماد على أفضل الممارسات العالمية، وبالكشف عن المواقع الخطرة على الطرق وإصلاحها، وتجهيزها بعناصر السلامة الضرورية، ودعم وتطوير محطات وزن الشاحنات وتحديد الأحمال والأحجام المسموحة.