واس - مكة المكرمة

دشن أمير منطقة مكة المكرمة بالنيابة عبدالله بن بندر اليوم البرامج التقنية والتوجيهية والخدمية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وذلك بمقر الرئاسة.

واطلع على العرض المرئي الذي احتوى على نبذة عن الرئاسة وأهدافها وتفعيلها للأدوار الدعوية والعلمية للحرمين للشريفين، والرسالة التي تنتهجها في عملها وهي خدمة الحرمين الشريفين وأبرز المحاور الخمسة التي تشتمل عليها خطة العمل في الحرمين الشريفين وأهم المنجزات والجهود والخدمات المتكاملة التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين تحقيقا لرؤية 2030 .

من جانبه رحب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس بأمير المنطقة بالنيابة في هذه الزيارة لهذا الجهاز الذي يعنى بالحرمين الشريفين وكل ما يتعلق بهما.

وأكد أن هذه الزيارات دليل على اهتمام القيادة بالحرمين الشريفين، وأن لها الأثر البالغ في نفوس العاملين بالرئاسة، مضيفا "من فضل الله على هذا البيت أن هيأ الله له من يعتني به على مر العصور والأزمنة، إذ تميزت هذه البلاد المباركة في أن تتابع حكامها في العناية بالحرمين منذ عهد المؤسس حتى عهدنا الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين".

وأشار إلى أن اهتمام أمير المنطقة ونائبه يأتي دافعا للعاملين جميعا في كل الأجهزة في المنطقة وخاصة من هم في الحرمين الشريفين، وأعمال الرئاسة وفق رؤية المملكة 2030، والسير على أهدافها، وقد استفادت من معطيات العصر وتقنياته، حيث يشهد الحرمان الشريفان مشروعات عملاقة في هذه الأيام مثل مشروع تأهيل بئر زمزم.

وبين أن الرئاسة أعدت 35 مبادرة لخدمة ضيوف الرحمن، مؤكدا أهمية الجانب الإعلامي في الرئاسة، إذ سخرت الجهود الإعلامية كافة لإبراز جهود الدولة في خدمة الحرمين.

بعد ذلك دشن عبدالله بن بندر عددا من البرامج والأنشطة والخدمات التي تقدمها الرئاسة من ضمنها البرامج التقنية والبرامج الخدمية والتوجيهية وتدشين مبادرات رؤية 2030 والتحول المؤسسي 2020 لخدمة ضيوف الرحمن.

وكرم أئمة وخطباء المسجد الحرام، وهم الدكتور صالح آل طالب، والدكتور ماهر المعيقلي، والدكتور خالد الغامدي، والدكتور عبدالله الجهني، والدكتور بندر بليلة.

كما قدم الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي هدية تذكارية بهذه المناسبة لأمير المنطقة بالنيابة.