واس - المنامة

شدد وزراء إعلام الدول الداعية لمكافحة الإرهاب على ضرورة التصدي للدور القطري في التدخل بالشؤون الداخلية للدول العربية من خلال دعم مفهوم الإسلام السياسي المتبني للإرهاب كوسيلة لتحقيق الأهداف، الذي بدأ منذ سنوات وما زال مستمرا في سياسة تخريبية واضحة وبشكل ممنهج.

ورحب الوزراء خلال اجتماعهم في البحرين أمس بالاستراتيجية الأمريكية تجاه إيران أكبر دولة راعية للإرهاب، مؤكدين على أهمية مكافحة الإرهاب وكل من يدعمه.

كما أكد الوزراء على أهمية التصدي لخطاب الكراهية الذي ترعاه حكومة قطر وأذرعها الإعلامية، وتبنيها سياسة عزل الشعب القطري الشقيق عن محيطه الخليجي والعربي.

وأكدوا أيضا على ضرورة تعزيز قيم التسامح والتنوع الثقافي وتعزيز التفاعل الإيجابي بين المجتمعات، وإظهار الوجه الحضاري لمنطقتنا وقيمنا السمحة.

وتناول وزراء الإعلام للدول الداعية لمكافحة الإرهاب خلال الاجتماع مجموعة من الاقتراحات حول تعزيز العمل الإعلامي المشترك بما يخدم الجهود الدولية في مكافحة التطرف والإرهاب في العالم، والعمل على محاربة خطاب الكراهية.