مكة - مكة المكرمة

لا يعتبر الفرد قارئا حقيقيا ما لم يقرأ باستمرار ويكتسبها كعادة، لأن البعض قد يأخذ الأمر كمرحلة ثم يهملها جانبا.

يمكنك أن تصنف نفسك بنفسك، هل أنت من النوع الذي يقرأ ليوم؟ أو لهدف معين؟

هنا نضع مقترحات بين يديك تحفزك في تحويل القراءة لمسيرة حياة:

1 انضم لبرامج تبادل الكتب، بحيث تصبح ملتزما بقراءة كتب الآخرين وإرجاعها لهم.

2 اقرأ للآخرين، طوع جزءا من وقتك للقراءة للأطفال والكبار في السن وهي فرصة لتقرأ شيئا مختلف عما تقرأه.

3 إنشاء مدونة خاصة لكل ما تقرأه، واكتب مراجعتك للكتب وأكثر ما يعجبك.

4 اقرأ بلغة غير لغتك الأم، فتكتسب معرفة ومهارة جديدة.

5 كن مهتما بزيارة معارض الكتب وحضور فعالياتها دوما، حيث يمكنك الحصول على:

  • خصومات وكتب موجودة تحت سقف واحد.
  • توقيعات الكتب من كتابك المفضلين.
  • مقابلة القراء ومناقشتهم والحصول على اقتراحات منهم للقراءة.
  • الاستمتاع بحضور جلسات قراءة الكتب، والتعرف على مجموعات القراءة والأندية.