ياسر السفياني - الطائف

دشن وكيل جامعة الطائف للشؤون الأكاديمية والتطوير الدكتور عبدالرحمن الأسمري مساء أمس، أعمال ورشة "القائد الأكاديمي الفعال" التدريبية الخاصة بأعضاء هيئة التدريس، بمشاركة 29 عضوا من منسوبي الجامعة.

وأوضح عميد التطوير الجامعي الدكتور عيضة المالكي، أن الورشة تعقد ضمن مشروع الجامعة لتطوير مهارات القيادات الأكاديمية والطلابية، وسعيها نحو تمكين الكفاءات الشابة من شغل المناصب القيادية.

وأشار إلى أن أهمية تنفيذ برنامج "القائد الأكاديمي الفعال" تأتي من مواكبته للاتجاهات الحديثة التي تقدمها رؤية المملكة (2030)، والتي تقود جميع القطاعات الحكومية، ومنها مؤسسات التعليم العالي، نحو مسارات جديدة لمستقبل أكثر تنافسية وحيوية لمجتمعنا المحلي، والحاجة المحلية والعالمية المتزايدة لوجود قيادات أكاديمية فعالة وقادرة على قيادة التحول في جامعاتنا السعودية.

ولفت إلى أن أهمية تنفيذ البرنامج تنطلق أيضا من كون القيادات الأكاديمية هي التي يمكن الاعتماد عليها لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للجامعات، فضلا عن محورية دور الجامعات وقياداتها كنقاط ارتكاز حيوية في اقتصاد المعرفة.

وأوضح نائب مدير مشروع "قادة الجامعات" الدكتور فريد سمكري، أن البرنامج يعد أحد البرامج المتفرعة عن مشروع "قادة الجامعات"، الموجه للقيادات الشابة في جامعات منطقة مكة المكرمة، والمصمم من قبل بيت الخبرة لاستشارات الاعتماد والتطوير بجامعة الملك عبدالعزيز، حيث إن البرنامج ينفذ حاليا بالتزامن في جامعات المنطقة (جامعة الطائف، وجامعة الملك عبدالعزيز، وجامعة أم القرى، وجامعة جدة)، ومدته فصل دراسي واحد.

وعن مكونات برنامج "القائد الأكاديمي الفعال"، بين الدكتور سمكري أن البرنامج يشتمل على أربعة مكونات أساسية، أولها ورش عمل مدتها 40 ساعة تدريبية يقدمها مدربون معتمدون في مجال القيادة من داخل المملكة وخارجها، محتواها مبني على منهج علمي ودراسات واستقراء لتجارب عالمية لتقديم برامج في القيادة الأكاديمية، وثانيها تناقل الخبرات من خلال "المزاملة" بين مجموعات تنفذ نشاطات مشتركة.

وأضاف أن المحور الثالث من البرنامج يشتمل على "لقاء الخبراء"، بمشاركة خبيرين أكاديميين أحدهما محلي، والآخر عالمي من بريطانيا يملك خبرات متميزة في قيادة قطاعات التعليم الجامعي، فيما يتضمن المحور الرابع "تطوير الذات"، المبني على قياس جميع المشاركين لقدراتهم القيادية، عبر مقياس عالمي متميز، وبناء على نتيجة هذا القياس وتحليله ستبنى الخطة الشخصية لتطوير المهارات القيادية.

ونوه الدكتور سمكري إلى وجود موقع الكتروني يتضمن منصة تعليمية خاصة بالبرنامج، تساعد في المشاركة والتفاعل بين الأكاديميين المشاركين في البرنامج، من خلال البرامج الإثرائية والتطبيقات الالكترونية المتوفرة على المنصة.