رويترز _ موسكو

قال زعيم المعارضة في روسيا أليكسي نافالني أمس على مواقع للتواصل الاجتماعي إن السلطات أفرجت عنه بعد أن قضى نحو ثلاثة أسابيع في الحبس.

واعتقلت الشرطة نافالني في أواخر سبتمبر الماضي وصدر حكم بحبسه 20 يوما لاتهامه بانتهاك القانون مرارا من خلال تنظيم اجتماعات عامة ومظاهرات.

وبعد خروجه، قال نافالني إنه يعتزم التحدث في اجتماع سياسي في مدينة أستراخان في جنوب البلاد.

ويأمل نافالني في الترشح للرئاسة في العام المقبل على الرغم من أن لجنة الانتخابات المركزية أعلنت عدم أهليته للترشح بسبب حكم صدر بسجنه مع إيقاف التنفيذ، لكنه يقول إن الحكم صدر بدوافع سياسية.