واس - أبها

أكد أمير منطقة عسير فيصل بن خالد أن الأمر الملكي الكريم الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز القاضي بإنشاء مجمع للحديث النبوي الشريف، يأتي تكريسا لاهتمامه بالإسلام والمسلمين وخدمة الدين العظيم.

وقال الأمير فيصل بن خالد "إن المملكة قامت على كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وستبقى كذلك إلى يوم الدين، وإنها كانت وما زالت وستبقى خادمة للحرمين الشريفين وعونا وسندا لكل بلاد المسلمين، وإن جهودها لا تتوقف في كل ما من شأنه عزة ورفعة الإسلام، حيث سبقت بإنشاء مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، ومن ثم صدور أمر الملك سلمان بن عبدالعزيز بالاعتناء بأحاديث رسول الله صلى عليه وسلم وتمييز القوي والصحيح من الأحاديث النبوية الشريفة".

ولفت أمير منطقة عسير إلى أن الأمر الملكي جاء ليكون شاهدا جديدا على الدور الريادي الفريد الذي تميزت به المملكة في خدمة الشريعة الإسلامية، بما لها من مكانة كبيرة في نفوس المسلمين، سائلا الله تعالى أن يوفق خادم الحرمين الشريفين على هذه اللفتة الكريمة والمنحة العظيمة التي قدمها للإسلام والمسلمين التي سيكون لها بالغ الأثر على العلماء وطلاب العلم في كل البلاد الإسلامية.