واس - الرياض

تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اتصالا هاتفيا من رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اطلع فيه على اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس الذي تم في القاهرة.

وقد هنأ خادم الحرمين الشريفين، الرئيس الفلسطيني على هذا الاتفاق الذي أثلج صدور العرب والمسلمين، مؤكدًا أن الوحدة هي أساس الطريق لتمكين الحكومة الفلسطينية من خدمة مواطنيها، كما أشاد بجهود رئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي والحكومة المصرية في الوصول لهذا الإنجاز.

من جانبه أعرب الرئيس الفلسطيني عن شكره لخادم الحرمين الشريفين على مشاعره النبيلة، وعبر عن تقديره للدعم الذي يلقاه الشعب الفلسطيني من حكومة المملكة منذ عهد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن - رحمه الله - وحتى اليوم.