مكة - الدمام

وقع المعهد السعودي التقني لخدمات الكهرباء، مذكرة تفاهم مع شركة جنرال إلكتريك، أمس، تهدف إلى تدريب المواطنين السعوديين الشباب وتأهيلهم في مجال الطاقة.

وتنص الاتفاقية على تزويد المعهد بالبرامج التدريبية والخبراء التقنيين لتعزيز مهارات الشباب وتمكينهم من لعب دور أكثر فعالية في تطوير قطاع الطاقة وخدمات الكهرباء في السعودية، استنادا إلى معارف «جنرال إلكتريك» المعمقة في هذا المجال وقدرتها على تقديم مناهج للتدريب بمستوى عالمي.

وقال رئيس مجلس إدارة المعهد المهندس ليث البسام، الذي وقع الاتفاقية مع الرئيس والمدير التنفيذي لجنرال إلكتريك في المملكة والبحرين هشام البهكلي «يعد شبابنا أهم مواردنا، ويتوجب علينا بذل كل جهد ممكن لتزويدهم بالإمكانات والخبرات التي تتيح لهم تحقيق النجاحات المهنية المنشودة في قطاع الطاقة، الأمر الذي سيثمر بدوره عن تأسيس قاعدة قوية من الخبراء المهنيين والتقنيين المتمرسين في المملكة. وتنسجم هذه الخطوة في مضمونها وأهدافها مع رؤية السعودية 2030، وتسلط الضوء في الوقت نفسه على الدور البارز الذي يساهم به المعهد كمزود لبرامج تدريبية تقنية عالمية المستوى في قطاع الطاقة».

وأضاف، تمتلك جنرال إلكتريك الخبرات والمؤهلات التي تضمن إثراء برامجنا التعليمية وتخريج كوادر قادرة على المساهمة بدور فعال في تلبية احتياجات القطاع اليوم ومستقبلا.

الفوز بفرص عمل مثمرة

من جانبه قال البهكلي إن تعزيز إمكانات المهنيين السعوديين ودعم برامج التعليم التقني يعدان من أهم أولويات جنرال إلكتريك في المملكة. ونؤكد التزامنا الجاد والمستمر بتطوير الموارد البشرية السعودية وفتح المجال أمامها للفوز بفرص عمل مثمرة في قطاع الطاقة ولعب دور جوهري في مسيرة التنمية الوطنية، وبما ينسجم مع استراتيجيات التنمية البشرية التي أرست ملامحها رؤية 2030. وأضاف تأتي هذه الاتفاقية مع المعهد السعودي التقني لخدمات الكهرباء تجسيدا لالتزامنا بأن نكون شريكا رائدا في مسيرة النمو التحولي بالمملكة.

مناهج تعليمية عالمية

وتتضمن الاتفاقية تقديم برامج متكاملة للتدريب والتعليم المهني تزود الكوادر الوطنية بالخبرات التي تتيح لهم العمل على تلبية الاحتياجات المستقبلية لقطاع الطاقة السعودي. وتمثل الخطوة امتدادا لرؤية «المعهد السعودي التقني لخدمات الكهرباء» نحو تقديم مناهج تعليمية عالمية المستوى تضمن فرص عمل مثمرة للشباب السعودي في مؤسسات كبرى مثل «الشركة السعودية للكهرباء». وسيتعاون المعهد مع «جنرال إلكتريك» في مجالات لا تقتصر على تطوير منهج تعليمي شامل، بل وتشمل أيضا إعداد الدورات المعتمدة وبرامج التطوير القيادي، إضافة إلى البرامج الموجهة نحو الاختصاصيين.

10 آلاف مهني سعودي

ولدى «جنرال إلكتريك» تاريخ حافل بالشراكات البناءة منذ أكثر من ثمانية عقود في السعودية، ولديها فريق عمل يضم أكثر من 4 آلاف موظف، بما في ذلك فريق عمل شركة «بيكر هيوز التابعة لجنرال إلكتريك»، يعمل 50% منهم في مناصب تتطلب خبرات هندسية وتقنية عالية.

وتتطلع الشركة إلى مضاعفة برامجها التطويرية المتخصصة في مجالات القيادة والهندسة والتكنولوجيا وضمن مختلف القطاعات لتشمل أكثر من 10 آلاف مهني سعودي، عبر برامج تدريبية محلية وعالمية. وتعد الشركة من أبرز شركاء قطاع الطاقة في المملكة، ولديها أكثر من 500 توربين غازي تساهم في توليد أكثر من 50% من إجمالي الطاقة المنتجة في المملكة.