د ب أ - طوكيو

أكدت الحكومة اليابانية أمس أن رمادا بركانيا تساقط على المدن الواقعة جنوب غرب البلاد، وذلك بعد ثوران بركان في المنطقة لأول مرة منذ ستة أعوام.

وقالت وكالة الأرصاد اليابانية إن أعمدة الرماد ارتفعت لمسافة 2000 متر فوق فوهة جبل شينموي على الحدود بين مقاطعتي كاجوشيما وميازاكي.

وقد رفعت الوكالة مستوى التحذير إلى المستوى الثالث من ضمن خمسة مستويات، محذرة من أن المناطق التي تقع على نطاق كيلومترين من فوهة البركان معرضة لسقوط صخور وحمم بركانية فوقها، وذلك بعدما بدأ البركان في الثوران أمس الأول.