د ب أ - هانوي

أصيبت مجموعة من الأفيال البرية النادرة بحالة هياج دمرت خلالها المحاصيل في قرية شمال فيتنام، حسبما أفاد الإعلام الرسمي أمس.

وذكر موقع «دان تري» الإخباري أن الأفيال خرجت من الغابة في وقت متأخر من ليل الثلاثاء إلى قرية باي دا بمقاطعة نجي.

ورأى المزارع بهان فان داي الحيوانات وهي تدمر محصول السنط الخاص به، واتصل بالسلطات المحلية لطلب المساعدة.

ولم تتمكن الشرطة المحلية من إبعاد الأفيال عبر تخويفها بأصوات الطبول وإشعال النار، واستمرت الأفيال في هياجها، مما أدى إلى تدمير ما لا يقل عن هكتارين من المحاصيل قبل العودة إلى الغابة بعد ثلاث ساعات.

ووفقا لإدارة الغابات في فيتنام، يعتقد أنه لم يبق في فيتنام سوى نحو 120 فيلا. ويعيش نحو 40 من هذه الحيوانات في خمسة قطعان منفصلة، في حين تعيش الـ80 المتبقية في الأسر. وتتأثر الأفيال بنقص التنوع الجيني، وإزالة الغابات، والصراع مع البشر.