فاطمة باسلامة - مكة المكرمة

تجتمع عليك الدنيا بسرد الماضي ورسم المستقبل كمجهول مرعب، تضغط عليك لتخرج أسوأ ما فيك، حتى تبدو اللحظة والآن ورطة.

ومن أجل التخفيف من وطأة اللحظة، يمكنك التركيز على الآتي:

1 لا تركض، فقط امش بخطى ثابتة دون توقف.

2 اعمل على كل شيء يشبهك.

3 اضحك فالحياة تستفزك، وعليك أن تستغل هذا لصالحك وترفع حماستك.

4 اصرخ حين تحتاج أن تصرخ، أبك إذا كان البكاء يساعدك.

5 عندما تحبسك اللحظة ولا تستطيع الخروج، استسلم لها.

6 اجعل نفسك في دوامة الأشغال المؤجلة.

7 اعترف بمحبتك لمن تهتم لهم، أعتذر، بادر بالسلام، أنت تستحق أن تشعر بلذة الإفصاح والخفة.

8 اغمض عينيك، سافر بخيالك لكل الأمكنة التي لا تستطيع أن تسافر إليها في الواقع.

9 كافئ نفسك بقطعة شوكولاته، باقة ورد، شيء لطالما أردت الحصول عليه، كأنك تربت على كتفك بنفسك.

10 مارس هوايتك المفضلة أيا كانت ولا تسمح لمزاجك الحاد أن يثنيك.

11 تذكر أن إنجازك فيما تحب سيرفعك عاليا، كطائر بجناحين أو كبالونة تسافر في السماء دون توقف.