مكة - مكة المكرمة

في ظل بوادر انهيار الاقتصاد القطري، تحاول الحكومة القطرية السيطرة على اقتصادها وتجنيبه مزيدا من العجز المالي المتفاقم، حيث أضاف مصرف قطر المركزي ما قيمته 19 مليار دولار من الأصول المقدرة بالعملات الأجنبية التي لم يتم الكشف عنها سابقا، إلى احتياطاته الإجمالية في أغسطس الماضي، لتخفيف العجز بحسب ما نشرته صحيفة بلومبيرج.

وأكدت جهات إعلامية، بينها بلومبيرج، ورويترز، والإندبندنت، وديلي ميل، عزم الدوحة جمع تمويل بقيمة 9 مليارات دولار على الأقل من بيع الصكوك. فيما أفادت سبوتنيك بأن الحكومة القطرية تواجه رعب تباطؤ الاقتصاد.

وذكرت بلومبيرج أن صندوق قطر بدأ يبيع المزيد من أصوله البالغة 320 مليار دولار، وكان جهاز قطر للاستثمار قد خفض حصصه المباشرة في مجموعة كريدي سويس، و"إيه جي"، و"روسنفت"، و"تيفاني أند كو" خلال الأشهر الأخيرة.

وأوضحت رويترز أن بورصة قطر تواصل الهبوط في ظل تراجع سهم أكبر بنك قطري، وهو بنك قطر الوطني. وأشارت ديلي ميل إلى أن البورصة القطرية عند أدنى مستوى لها منذ خمسة أعوام. حيث وصلت خسائر المؤشر إلى 18% تقريبا.