محمد الحبيب - بريدة

استقبل أمير منطقة القصيم الدكتور فيصل بن مشعل أمس بمكتبه في ديوان الإمارة، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الذي زار المنطقة لافتتاح منشأة نادي التعاون الجديدة.

ورحب أمير المنطقة بنائب رئيس الهيئة، مباركا له الإنجازات الرياضية التي تحققها المملكة، مثنيا على الخطوات التطويرية التي أحدثتها الهيئة أخيرا.

من جهته قدم الأمير عبدالعزيز بن تركي شكره لأمير منطقة القصيم على ما وجده من حفاوة، ودعم للقطاع الرياضي بالمنطقة.

وافتتح الأمير عبدالعزيز بن تركي منشأة نادي التعاون وسط حضور رجالات التعاون في مقدمتهم رئيس النادي محمد القاسم وعدد من رؤساء النادي السابقين وأعضاء الشرف والمجلس التنفيذي.

وتجول نائب رئيس الهيئة العامة للرياضة في منشأة النادي للتعرف على مكوناته.

وأبدى الأمير عبدالعزيز بن تركي سعادته بافتتاح منشأة التعاون، وقال «سعدت بتواجدي وافتتاح المنشأة، وأقدم الشكر الجزيل والامتنان العظيم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان على دعمهما اللامحدود للرياضيين والرياضة في المملكة، وما هذه المنشأة إلا بداية نحو مشاريع قادمة وكبيرة لدعم الرياضة وشباب الوطن، وهذه المنشأة وغيرها دليل على اهتمام وعناية خادم الحرمين الشريفين بقطاع الشباب والرياضة، ونطمح إلى الاستخدام الأمثل وبما يخدم الوطن لهذه المنشآت التي ستكون بمثابة مصانع إنتاج لأبطال المستقبل ليس في ميدان كرة القدم وحسب بل في جميع الألعاب المختلفة».

وزاد «اليوم افتتحنا منشأة وغدا سنفتتح أخرى وهذا دليل على أننا سنواصل التنمية في سبيل تحقيق أهداف رؤية

2030».

من جهته، عبر رئيس النادي محمد القاسم عن فرحته بالمنشأة الجديدة، وقال «أنا محظوظ جدا لأنني أتحدث باسم التعاونيين جميعا في هذه المناسبة، وأعتقد أن كبار السن قبل الشباب كانوا ينتظرون اليوم الذي يرون فيه منشأة نموذجية ومتكاملة تحتضن ناديهم ولاعبيه، وباسم التعاونيين خاصة وشباب منطقة القصيم عامة، نشكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، وأمير منطقة القصيم الدكتور فيصل بن مشعل، ورئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ ونائبه الأمير الشاب عبدالعزيز بن تركي، على ما حظيت به الرياضة السعودية من اهتمام ومتابعة مستمرة».