مكة - الرياض

طالب أعضاء بمجلس الشورى خلال الجلسة المنعقدة أمس، عقب مناقشة تقرير لجنة المياه والزراعة والبيئة، بشأن التقرير السنوي للهيئة السعودية للحياة الفطرية للعام المالي 1437/1436، بالإسراع في إنشاء الشرطة البيئية حفاظا على البيئة والحياة الفطرية في المملكة. في حين رأت إحدى العضوات تداخلا بين أعمال الهيئة السعودية للحياة الفطرية وأعمال الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة وطالبت بضمهما.

كما طالبت اللجنة الهيئة السعودية للحياة الفطرية بالتصدي بحزم لمنع الصيد الجائر بجميع أشكاله وصوره وملاحقة مرتكبيه وتطبيق النظام عليهم دون هوادة، ومتابعة إصدار العقوبات مع الجهات ذات العلاقة.

إلى ذلك، طالبت لجنة الحج والإسكان عقب مناقشتها التقرير السنوي لوزارة الشؤون البلدية والقروية، وزارة الشؤون البلدية والقروية بالأخذ بمتطلبات هندسة المرور ومعايير التخطيط العمراني للفصل بين الحركات الثلاث، السيارات المتحركة والسيارات المتوقفة، وحركة المشاة في الشوارع الرئيسة وداخل الأحياء السكنية، وطالبت بتطبيق معايير التخطيط والتصميم العمراني لعدد من مواقف السيارات اللازمة للمساجد والمدارس والمراكز الصحية والخدمية وحل هذه المشكلة في القائم منها.

ودعت الوزارة إلى التعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة لإنشاء مختبرات في الأسواق المركزية للخضار والفاكهة واللحوم والأسماك، تدار وفق المعايير العالمية لدراسات بقايا المبيدات والمقويات والهرمونات.

وطالبت اللجنة بتضمين دراسة الهندسة القيمية (VE) في عقود التصميم، مؤكدة على بند من قرار مجلس الشورى القاضي بوضع برنامج زمني لتنفيذ التسجيل العيني للعقار في أنحاء المملكة كافة.

وأشار عضو شوري إلى عدم وجود تنسيق لتنفيذ الخدمات في الشوارع على الرغم من صدور قرارين من مجلس الوزراء ومجلس الشورى، ولفت آخر إلى مخالفات بلدية ظاهرة لم تجد لها وزارة الشؤون البلدية والقروية حلا.

فيما طالب عضو آخر، بتقييم أداء الشركات الموكل إليها تطوير المناطق العشوائية، كما طالب بتخصيص بعض الخدمات التي تقدمها الوزارة وتعميمها على مناطق المملكة.