سليمان الجابري، عبدالله الفراج - الدمام، الرياض

حظي توجيه رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ بشأن منع غير الملتزمين بالزي اللائق والمناسب من دخول المنشآت الرياضية، أسوة بالقطاعات الحكومية الأخرى، بقبول كبير وسط الشارع الرياضي، فيما تكتمل إيجابية القرار بآلية التنفيذ التي سيعمل بها الشهر المقبل، من قبل الجهات الأمنية وإدارات الملاعب والصالات الرياضية.

القرار الرسمي

وستصدر الهيئة العامة للرياضة الشهر المقبل، اللائحة الجديدة الخاصة بدخول الجماهير للمنشآت الرياضية، والتي ستتضمن الشروط اللازمة والضوابط التي تتوافق مع طبيعة المجتمع السعودي والذوق العام، لاعتمادها وتوزيعها على مديري الاستادات والصالات الرياضية، وذلك إلحاقا لتعميمها الذي أصدرته أمس الأول والقاضي بمنع الجماهير غير الملتزمة باللباس اللائق من دخول الملاعب، مانحة مديري المنشآت الرياضية صلاحية تنفيذه لحين صدور اللائحة.

تطبيق فوري

باشر مديرو المنشآت الرياضية تطبيق قرار هيئة الرياضة بدءا من أمس بالتنسيق مع الجهات التي تتولى مهمة تنظيم دخول الجماهير حفاظا على الذوق العام، وضمان إبراز صورة حسنة خاصة في المباريات التي تنقل عبر كاميرات التلفزة.

تفاعل إيجابي

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلا إيجابيا مع القرار، وكان هناك شبه اتفاق تام على الخطوة ووصفها بالإيجابية والمهمة، كونها ستبرز الصورة الجميلة للمجتمع السعودي تماشيا مع بقية المرافق العامة التي شرعت في وقت سابق في تنفيذ هذا القرار.

لحين صدور اللائحة

أكد مدير استاد الأمير محمد بن فهد بالدمام خالد الحمين، أن إدارة الملعب ستشرع في تطبيق القرار بدءا من مباراة الاتفاق والباطن السبت المقبل ضمن الجولة السادسة للدوري السعودي للمحترفين، مشددا على أن تنفيذ القرار سيكون بشكل اجتهادي لحين صدور اللائحة الجديدة، مشددا على منع أي مشجع لا يلتزم بلبس الزي المناسب.

ملبوسات يتوقع منعها في المدرجات

1 جلابيب النوم

2 بيجامات النوم

3 الشورتات القصيرة

4 الفانيلة العلاقي

5 التيشيرتات التي تحمل صورا خادشة

6 البناطيل المخجلة والمقطعة

إيجابيات التوجه

1 الحفاظ على الهوية الوطنية

2 الحفاظ على الذوق العام

3 الحفاظ على ثقافة المجتمع الإسلامي

4 إيجاد أرضية صلبة لمجتمع محافظ

5 توفير مناخ آمن متى سمح بدخول العائلات للملاعب

6 خلق جيل واعد قادر على الحفاظ على الذوق العام

7 الحد من الدعاية لألبسة الموضة التي لا يقبلها المجتمع