د ب أ _ جنيف

أكدت منظمة الصحة العالمية تزايد معدلات السمنة بين الأطفال في العقود الأربعة الماضية بأكثر من عشرة أضعاف.

وقالت المنظمة في تقريرها الذي سينشر اليوم في جنيف بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة البدانة والذي يوافق 11 أكتوبر من كل عام إنه بينما بلغ عدد الأطفال والناشئة في سن 5 إلى 19 عاما المصابين بالبدانة نحو 11 مليون شخص عام 1975 فإن هذا العدد ارتفع العام الماضي إلى 124 مليون طفل وشاب.

وأجريت الدراسة بالتعاون بين منظمة الصحة العالمية وكلية لندن الملكية للطب وستنشر نتائجها في مجلة «لانسيت» العلمية.

وجاء في الدراسة أن 123 مليون طفل آخر مصابون بوزن زائد.

وعزا معدو الدراسة 90% من هذه الزيادة إلى تزايد البدانة بين الأطفال بشكل عام، في حين أرجعوا 10% منها إلى تزايد أعداد السكان حسبما أوضح كبير الباحثين الذين أعدوا الدراسة من الكلية الملكية في لندن ماجد الذاتي وقال الباحثون إن تزايد أعداد البدناء في الدول ذوات الكثافة السكانية المرتفعة مثير للقلق. وأشار الباحثون إلى تزايد أعداد الأطفال على مستوى العالم بشكل عام مقارنة بها قبل 40 سنة بسبب الزيادة السكانية عالميا.

وأكدوا أن الدعايات للوجبات السريعة وارتفاع أسعار الأغذية الصحية وقلة الحركة هي عوامل تساعد على تزايد السمنة بين الأطفال والناشئة.