يساعد التأمل لفترات طويلة ومتواصلة في تحفيز الوعي والتفكير بشكل أفضل، وتصفية الذهن من الأفكار السلبية والمحبطة التي تصادفنا يوميا، كما يعطي شعورا بالهدوء والاسترخاء. ولنعرف هل يستحق التجربة، هنا بعض الفوائد التي نجنيها من ممارسة التأمل:

1 التخفيف من حدة الألم الناتج عن عدد كبير من الاضطرابات الصحية.

2 خفض ارتفاع ضغط الدم، كما ينصح أطباء القلب بممارسة التأمل لمدة ساعة مرتين يوميا.

3 يزيد من قوة التحمل أثناء ممارسة أي مجهود بدني أو عند التعرض للضغط.

4 ممارسة التأمل نهارا تخفض من معدل التقلبات المزاجية بنسبة 67%‏ مقارنة بالذين لا يمارسونه.

5 يسهم في تنقية عملية التفكير والقدرة على تحقيق التوازن بين العواطف أيضا.

6 يمكنك التأمل من زيادة القدرة على التركيز وتحسين الأداء.

7 مضاد جيد للقلق والاكتئاب باعتباره تمرينا للعقل.

8 يخفف من التوتر والإجهاد النفسي والأرق، فيعزز بذلك من الإحساس بالتوازن والاستقرار النفسي.

9 يقوي الجهاز المناعي ويساعد في الوقاية من الأمراض بما في ذلك مرض القلب والأوعية الدموية التي تتأثر بالتوتر والإجهاد.

10 يرفع من مستوى الطاقة والحيوية ويساعدنا في تحديد التوجهات الإيجابية لليوم بأكمله.