مكة _ مكة المكرمة

خرج المنتخب السعودي الأول لكرة القدم بعدد من الفوائد من خلال التجربة التي خاضها أمس الأول في معسكره الحالي أمام ضيفه منتخب جامايكا على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة في إطار برنامجه الإعدادي لكأس العالم 2018 بروسيا، والتي انتهت بفوزه 5-2.

ورغم قلق الكثيرين من الصورة التي سيكون عليها الأخضر في الفترة المقبلة، وقوفا على حداثة المدرب الأرجنتيني إدجاردو باوزا في قيادة الأخضر عقب توليه المهمة خلفا للهولندي بيرت فان مارفيك، وكذلك لضم الأخير عددا كبيرا من الأسماء الجديدة، نجح المنتخب في تقديم نفسه بصورة مقنعة قللت كثيرا من الخوف الذي تسرب إلى النفوس.

ظهور عدد من الوجوه الجديدة بمستوى مطمئن

نجاح الوجه الجديد هزاع الهزاع في إحرازه أول أهدافه الدولية وتسببه في هدف آخر

نجاح الوجه الجديد عبدالله الجوعي في تسجيل أول أهدافه الدولية

ظهور انسجام وتفاهم كبيرين بين جميع الخطوط

نجاح الجهازين الفني والإداري في استمالة أصوات المتخوفين

قبول جيد لتجربة ضم لاعب المواليد مختار علي لظهوره المميز

قبول ورضا لتجربة ضم اللاعب فارس عابدي

زيادة تعرف باوزا على عدد من اللاعبين.

شكل عام

المعيوف وأسامة هوساوي وعمر هوساوي أكملوا المباراة حتى النهاية

الحضور الجماهيري (8 آلاف مشجع) لا يوازي فتح المدرجات مجانا

بدا أن المدرب ينوي خوض ودية غانا غدا بتشكيلة مختلفة مع ثبات خط الدفاع.