مكة _ مكة المكرمة

من المعروف أن الأخوة علاقة سامية ونبيلة، قائمة على العفوية والتقدير والحب الممتد. إنه أمر تولد به، فطري وعظيم.

ولكن كيف تكون علاقة الأخوة عندما يكون الأخوان في الصف نفسه، أو العمل نفسه، هنا بعض الإيجابيات والسلبيات:

إيجابيات الدراسة أو العمل مع الأخ:

1 تقاسم النجاح ومشاركة المصاعب مع شخص تحبه وتثق فيه.

2 وجود صديق مضمون على الدوام.

3 التأكد من استعداد شخص لتقديم المساعدة متى ما احتجت إليها.

4 وجود مهارات تكميلية وانسجام في تأدية المهام.

5 التعامل معه على سجيتك والتحدث بصراحة وصدق دون مجاملة.

6 المدرسة أو العمل يبدوان كالبيت، أنت تحظى بعائلة وتجد من يهتم بك.

7 لست وحدك، هناك من سيقف بجوارك ويخوض المعارك لأجلك.

سلبيات الدراسة أو العمل مع الأخ:

1 يمكن أن تسبب بعض المشاكل توتر العلاقة بينهما.

2 التحدث عن العمل طوال الوقت دون الفصل بين علاقة العمل وعلاقة الأخوة.

3 ضرورة أن يقف الأخ مع أخيه حتى عندما يكون مخطئا.

4 ورطة أن يكون لهما موقف موحد تجاه الأصدقاء أو الأعداء.

5 في حال التعرض لأي ظرف فإنهما يضطران للغياب معا، ويواجهان الضغوطات نفسها.

6 يعيشان تجربة متشابهة قد تصيبهما بالملل.

7 ضغط المقارنة وتعداد الفوارق بين الأخوين.