حنان الغامدي _ مكة المكرمة

الأمر ليس نكتة، بل مشكلة حقيقية يعاني منها الكثيرون، وهي اختفاء فردة واحدة من الجوارب أثناء غسيل الملابس، يضعونهما اثنتين، وتخرج إليهم واحدة فقط.

ما الذي يحدث؟ وأين تذهب فردة الجوارب ولماذا دائما بمفردها دون الفردة الأخرى؟ هنا بعض التفسيرات الواقعية والخيالية:

1 في الواقع: تزداد احتمالية اختفاء الجوارب إذا كانت كمية الملابس كبيرة في الغسالة، فيسهل أن تتكوم في أحد الجيوب أو القطع الملتوية بشدة.

في الخيال: لدى الجوارب مناسبة أسبوعية تدعى "يوم الأحلام الأكبر"، وهو اليوم الذي يودع فيه الجورب رفيقه ليحقق حلمه أخيرا بأن يتماهى ويصبح جزءا محترما من قطعة ملابس كبيرة ولها شأن.

2 في الواقع: لأن الجوارب قطع صغيرة جدا تزداد نسبة وقوعها أثناء نقل الملابس من الغسالة إلى المجفف، ثم انجرافها مع الماء أو بقائها عالقة تحت الغسالة.

في الخيال: أعلن جورب قديم تمرده على كونه مدهوسا تحت أقدام البشر، وأسس عالما للجوارب المناهضة له، والتي يمكنها أن تتسلل إليه دون عودة أثناء انشغال الملابس بالدوران وعدم اتضاح الرؤية بسبب رغوة الصابون.

3 في الواقع: لدى بعض الغسالات أو المجففات تصاميم غير آمنة للقطع الصغيرة، فيمكن بسهولة أن تنزلق الجوارب تحت صحن الدوران أو بعض الزوايا العميقة.

في الخيال: نحن لا نعرف طبيعة العلاقة بين أزواج الجوارب، إنها ليست مثالية على الدوام، فعندما تختفي فردة واحدة من جواربك فلا بد أنها حالة انفصال ضرورية تسمح لكلا الجوربين بالحياة بشكل أفضل.

4 في الواقع: قد يكون الأمر ببساطة نسيان فردة من الجوارب أثناء وضع الغسيل.

في الخيال: الجوارب التي تتعرض لثقب ما تشعر بأنها لم تعد صالحة للخدمة وأنها تجلب العار، ولذلك تختفي بطريقة غامضة.