الخروج من غرفة النوم الخاصة والمريحة في منزل العائلة إلى غرفة في سكن الطلاب غالبا ما يضفي شعورا بالملل والوحدة، وربما الوحشة حتى تصبح الغرفة أشبه بالسجن. ولكن بتطبيق الخطوات الرائعة التي اقترحها موقع The Rug Seller ستتحول إلى غرفة أكثر راحة، لتمنح الإحساس بالدفئ وكأنك في المنزل .

- الخطوة الأولى: تحريك الأثاث.

ليس لأن الأثاث مرتب بطريقة ما لا يمكن للطالب تحريكه، فإذا كنت ترتاح أكثر بوضع السرير في ركن الغرفة عوضا عن منتصفها، فحركه في الحال.

- الخطوة الثانية: جدار الغرفة.

تعطي جدران غرفة الطالب الخالية والمليئة بمساحات بيضاء الشعور بالاختناق والضيق، لذا من الضروري إضفاء بعض اللمسات الجمالية كالملصقات الجدارية، والصور الفوتوغرافية التي تحتوي على الألوان المفضلة، لتمنح الكثير من التحفيز والإلهام للدراسة.

- الخطوة الثالثة: إضاءة الغرفة.

يمكن إضافة بعض من الإضاءة الخفيفة حول المرآة، أو لتزيين الجدار.

- الخطوة الرابعة: الروائح العطرية.

الاهتمام برائحة الغرفة أمر في غاية الأهمية، لأنه يزيد من الشعور بالألفة للمكان، وينصح باستخدام الشموع الفواحة، أو البخاخات المعطرة، أو الأجهزة الكهربائية المعطرة.

- الخطوة الخامسة: التخزين الذكي.

يبدأ الطالب بملاحظة أن أغراضه تكدست في الغرفة بعد مرور أشهر قليلة على انتقاله، وتوجد الكثير من الطرق الذكية في التخزين بما ذلك التخزين تحت السرير، والصناديق الملونة اللطيفة، والأدراج الإضافية، ومقسمات الأدراج.

- الخطوة السادسة: النظافة.

لن تكون جميع النقاط السابقة مفيدة إذا لم تكن الغرفة نظيفة، حيث تعكس نظافة الغرفة وخلوها من الأوساخ جمالها، ويمنحان الكثير من الراحة والسعادة.