منال سجيني - مكة المكرمة

أثار مؤتمر شركة أبل الأخير كثيرا من التساؤلات حول كثير من المميزات الجديدة التي أضافتها أبل لنظامها وهاتفها الجديد. ولعل أبرز هذه الخصائص ميزة الواقع المعزز في هواتف ايفون القادمة، حيث أعلنت أبل عن نظام ARKit الذي يسهل لمستخدمي الايفون والايباد تجربة الواقع المعزز بشكل متقدم من خلال دمج العناصر الرقمية والمعلومات في بيئة المستخدم ومن ثم تحريرها والتفاعل معها بطرق جديدة كليا.

الفرق بين الواقع المعزز (AR) والواقع الافتراضي (VR):

تقنية الواقع المعزز (AR)

1 تدمج الواقع الافتراضي بالحياة الحقيقية

2 تنقل العناصر الافتراضية إلى الحياة الحقيقية، أي 25% افتراضي و75% حقيقي

3 يكون المستخدم على اتصال بالعالم الحقيقي أثناء التفاعل مع العناصر الافتراضية من حوله

4 يمكن استخدامها في التعليم والتدريب والتجارة

الواقع الافتراضي (VR)

1 تصنع عالما افتراضيا يتفاعل معه المستخدم

2 تغمر المستخدم في عوالم افتراضية، أي 75% افتراضي و25% حقيقي

3 ينعزل المستخدم عن العالم الحقيقي من حوله أثناء التفاعل مع العالم المزيف

4 يمكن استخدامها في الأغراض الطبية والعسكرية والتعليمية

أفضل تطبيقات الواقع المعزز المجانية على الهواتف الذكية:

Pokémon GO

استخدمت اللعبة تقنية تحديد موقع المستخدم وكاميرا الهاتف لتظهر البوكيمون في الحياة الحقيقية.

WallaMe

يتيح التطبيق للمستخدمين إخفاء رسائل في مواقع حقيقية في جميع أنحاء العالم لا يقرأها إلا مستخدمو التطبيق فحسب.

Google Translate

يمتلك التطبيق خاصية ترجمة النصوص غير المفهومة من خلال الكاميرا وتغيير لغة تلك النصوص إلى اللغة المطلوبة.

Amikasa

يساعد التطبيق في اختيار الأثاث للمنزل ومعرفة التخطيط المطلوب قبل الشراء من خلال كاميرا الايفون أو الايباد.