حنان الغامدي _ مكة المكرمة

الهواتف النقالة بصورتها الحالية تختزل كثيرا من الأدوات التي كانت منفصلة ومتعددة، كالآلة الحاسبة ودفتر الملاحظات وألبوم الصور وساعة التمرين وموقت الطبخ والراديو ومقياس درجة حرارة الجو، مما ينبئ بإمكانية تمددها لأمور أكبر وأوسع.

هنا توقعات مستقبلية لتطوير التقنية في الهواتف:

1 خادم مطيع: يضبط إضاءة المكان ودرجة حرارة التكييف ويغلق الأقفال ويفتحها.

2 مرشد سياحي: يتعرف على المحيط الذي نوجد به ويرشدنا وينبهنا بخصوص الأماكن الشاغرة والمعروضة للبيع والخطرة.

3 واقع مدهش: يعرض الصور بأبعاد ثلاثية تقترب من الواقع وتصبح رؤية الصور كالدخول فيها.

4 ذاكرة واسعة: يحفظ جميع الأحداث التي نمر بها بشكل تلقائي والرجوع إليها.

5 بنك متنقل: يصبح الهاتف بديلا للبطاقة الائتمانية ووسيلة أساسية للدفع.

6 طبيب عام: يقيس درجة الحرارة والضغط وينبه بشأن احتمالية التعرض للمرض.

7 نافذة الأجنة: يزود الأمهات الحوامل بوضعيات أطفالهن وحالتهم الصحية.

8 حارس أمين: يتواصل تلقائيا مع جهات الإنقاذ في حال التعرض للسرقة والاعتداء والأزمات الصحية.

9 صديق ذكي: يفهم اهتماماتك والأمور التي تحبها أو تبغضها وعليها يجهز المحتوى المعلوماتي الخاص بك لتتصفحه كل صباح.

10 أخصائي تغذية: يزودك كل يوم بالوجبات التي يجب أن تتناولها وما ينقصك من القيمة الغذائية بدقة.