أدهم الشرقاوي _ جدة

يقدم رئيس نادي الوحدة هشام مرسي استقالته من منصبه خلال الساعات القليلة المقبلة لمكتب الهيئة العامة للرياضة بمكة المكرمة بعد سنتين قضاهما على رأس البيت الوحداوي، وعلل مرسي خروجه من إدارة الوحدة لظروف صحية وما تقتضيه مصلحة الكيان الوحداوي في هذا التوقيت، حيث أرسل مرسي رسالة لأعضاء الجهازين الفني والإداري قبل مباراة الفريق الكروي الأول في افتتاح مباريات دوري الدرجة الأولى أمام جدة أمس الأول، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما في مكة المكرمة.

أكد لهم فيها استقالته نتيجة المعاناة التي تعرض لها وعدم قدرته على تسجيل المحترفين المحليين والأجانب المنضمين حديثا لصفوف الفريق، مؤكدا لهم أنه سيكون معهم في المصروفات أو المكافآت حتى اختيار مجلس إدارة جديد يقود النادي في المرحلة المقبلة، ومن المتوقع صدور قرار بتعيين الثنائي أحمد شعيب أمين صندوق النادي وباسم منقل الأمين العام لتسيير شؤون النادي اليومية حتى اختيار مجلس إدارة جديد.

تحويل المحترفين لهواة

بعد فشل إدارة الوحدة في تسجيل المحترفين الأجانب نظير وجود 9 ملايين ريال مديونيات على النادي في غرفة فض المنازعات وعدم قدرة الإدارة الوحداوية على السداد طوال الفترة الماضية، لجأت الإدارة إلى تحويل عقد الثنائي البراء باعظيم وساري عمرو إلى هواة، حيث لعب الثنائي مباراة جدة الماضية، بينما تستمر المفاوضات مع الخماسي فهد المرواني ومحمود معاذ وأحمد الشمراني وعبدالله الجدعاني وسامي بشير.

فيما تبقى الأزمة الكبري في الثلاثي الأجنبي الجزائري فهام بوعزة وثنائي المواليد أبوبكر آدم والإريتري أحمد عبده، والذين من المتوقع دفع رواتبهم السنوية كاملة دون المشاركة مع الفريق، وهو ما يؤدي إلى خسائر مالية كبيرة.