مكة _ الرياض

ضبطت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية 801 مزور ومنع 1403 ممارسين من العمل حتى سبتمبر الحالي.

وأوضح مدير إدارة الإعلام والاتصال والمتحدث الرسمي للهيئة عبدالله الزهيان أن الهيئة ضبطت 5577 مزورا ومنعت 35588 ممارسا منذ بدء أعمال الهيئة، مؤكدا صرامة الإجراءات خلال التحقق من الشهادات للمحافظة على مأمونية القطاع الصحي من غير المؤهلين.

ولفت إلى أن عمل الهيئة بشكل مستمر ودؤوب لرفع كفاءة الممارسين الصحيين والحرص على تزويدهم بالمستجدات الطبية والعمل على تطويرهم وتدريبهم في مراكز تدريبية عالية الجودة، منوها بما تحقق في تاريخ الهيئة من إنجازات للمحافظة على القطاع الصحي من المزورين والممارسين الصحيين ضعيفي التأهيل ومنعهم من العمل حتى تؤمن الهيئة الحماية للمجتمع.

وأكد كفاءة الكوادر الطبية في المملكة للتعامل مع المرضى، مفيدا أن المتقدم إلى الهيئة يخضع لعدد من الإجراءات قبل منحه التصنيف وتسجيله في الهيئة، حيث تمر الشهادات بمرحلة التدقيق عالية المستوى وعبر تقنيات متطورة، إلى جانب شراكة الهيئة مع جهات عالمية للكشف عن حالات التزوير.

وقال الزهيان إن الشهادات المميزة ليست كافية للممارس الصحي، إنما ينبغي أن يكون على مستوى عال من التدريب ومهمة الهيئة متابعة المراحل التدريبية التي يمر بها الممارس والتأكد من كفاءته لممارسة المهنة، مؤكدا قدرة الكفاءات في الهيئة في ضبط التزوير والتعامل معها وفق الإجراءات المعمول بها في الهيئة.