سمير الثبيتي _ مكة المكرمة

فوج مركز مراقبة تفويج الرحلات الجوية المغادرة في الحج على طريق مكة ـ جدة السريع حتى أمس الأول 316 ألف حاج أقلتهم 7919 رحلة حافلة، وسط منظومة من الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن أحدثها تجهيز مخيم من قبل مؤسسة مطوفي حجاج جنوب آسيا لتوديع الحجاج وتقديم الهدايا لهم.

وأوضح مدير المركز خالد علوي أن المركز يضم مسارات الكترونية تحتوي على تجهيزات تقنية وآلية متقدمة لمراقبة تفويج حافلات نقل الحجاج بكل سلاسة وسرعة وراحة بما يضمن تحقيق انسيابية عالية في عمليات التفويج التي تتم في زمن قياسي، وإنهاء إجراءاتهم في مدة لا تتجاوز الدقائق الثلاث للحافلة الواحدة.

وأضاف أن من أبرز مهام المركز التأكد من توفر جميع الترتيبات الخاصة بمغادرة الحجاج، من تذاكر سفر وجوازات ووصول الطائرات الناقلة لهم في المطارات، وحجوزات الفنادق، قبل موعد الرحلات بنحو (8) ساعات، وذلك لضمان عدم تكدس الحجاج في صالات المغادرة في المطارات، وذلك عبر إمداد المركز بالكوادر والطاقات البشرية المؤهلة والمدربة، لتحقيق الانسيابية وسرعة إنهاء إجراءات الحجاج، وتزويده بما يحتاج إليه من وسائل تقنية حديثة، مضيفا أن المركز سيعمل في موسم العمرة خلال أشهر الذروة التي تشهدها المواسم كل عام، وذلك خلال أشهر (رجب، وشعبان، ورمضان، وشوال).

بدوره أوضح عضو مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج جنوب آسيا مسؤول لجنة الاستقبال والتفويج والتغذية والعمليات ماجد دانش أن المؤسسة بالشراكة مع وزارة الحج والعمرة جهزت مخيما في مركز تفويج الحجاج على طريق مكة ـ جدة السريع لتوديع حجاج بيت الله الحرام المغادرين لبلدانهم وتقديم الهدايا لهم مع التمنيات لهم بالوصول إلى بلدانهم بصحة وسلامة ونقل الصورة المشرفة من الخدمات المقدمة من بلدنا لضيوف الرحمن، ودشن المخيم وكيل وزارة الحج والعمرة لنقل الحجاج والمعتمرين الدكتور محمد سمسم ووكيل الوزارة المساعد لشؤون الحجاج المهندس محمد عقاد.