ظافر الشعلان _ الرياض

بدأت وزارة التعليم في تطبيق المرحلة الأولى من مبادرتها في التحول نحو التعلم الرقمي (بوابة المستقبل) بتنفيذ برامج تدريبية لمعلمي مدارس مشروع بوابة المستقبل بمختلف مكاتب التعليم في 150 مدرسة في الرياض وجدة والشرقية.

ومن منطلق قياس التجربة من المرحلة الأولى أفاد وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، بأن التخلص من الكتب الدراسية الورقية سيتم في أقرب وقت ممكن، ومن المتوقع خلال العامين المقبلين لن تكون هناك طباعة أي كتاب ورقي مجددا، وسيكون هناك تحول بشكل كامل إلى التقنية لنقل المنهج الدراسي وتطبيق بيئة تربوية تعليمية متكاملة.

وطبقا لمعلومات توفرت لـ»مكة» فإن الوزارة ستعمل على إنتاج أجهزة لوحية ذكية خاصة بالمدارس بأسعار منافسة من خلال مصنع خاص بهذه الأجهزة، بالتعاقد مع إحدى الشركات العالمية المتخصصة في تصنيع هذه الأجهزة.

وكان وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى وقع مبادرة التحول نحو التعلم الرقمي لدعم تقدم الطالب والمعلم (بوابة المستقبل) بقيمة إجمالية بلغت مليارا و600 مليون ريال حتى 2020، التي تنفذها الوزارة بالتعاون مع شركة تطوير لتقنيات التعليم بحضور الرئيس التنفيذي للشركة الدكتور يوسف العوهلي ووكيل الوزارة للمناهج والبرامج التربوية الدكتور محمد الحارثي.

وقال العيسى: سنبدأ تطبيق التحول الرقمي في المدارس على 150 مدرسة منتصف العام الدراسي المقبل، وفي العام التالي 1500 مدرسة، لتتحول جميع المدارس في المملكة إلى بيئة رقمية تفاعلية، مبينا أنه ستنفذ المبادرة على حسب احتياجات المشروع من ناحية التكلفة.

وأضاف أن البنية التحتية للمدارس تحتاج إلى تطوير كبير، وهذا جزء من عمل الوزارة وشركات تقنيات التعليم، سواء ما يتعلق بسرعة الانترنت وخدمات الانترنت المتوفرة في المدارس، أوما يتعلق بالتجهيزات الموجودة حاليا.

وأشار إلى أن الاتجاه للتقنية حتمي، لكي نحيا ونعيش مع العالم الخارجي، ونمكن أبناءنا وبناتنا من التقنية ومن استخدامها وتطويعها في العمل التعليمي، منوها إلى أن المشروع الجديد سيوجه الطلاب ويحولهم للاستخدام الإيجابي للتقنية.

وأوضح أن الاتفاقية التي وقعت مع شركاء التعليم في هذه المبادرة تشمل تدريب المعلمين والمعلمات على استخدام كافة امتيازاتها وعلى العناصر الأساسية لاستخدام التقنية والبرامج التي ستطبق في هذا المجال، مشيرا إلى أنه سيستفاد من الفترة المتبقية في هذا العام للبدء في التجهيز والتحضير داخل المدارس وبالتدريب أيضا للمعلمين والمعلمات للتطبيق الفعلي للبرامج والأنظمة التي ستطبقها هذه الشركات مع بداية الفصل الدراسي الحالي داخل المدرسة. ‏