فوزي السلمي - مكة المكرمة

جاء تعيين ماجد عبدالله مديرا للمنتخب الأول المشارك في مونديال روسيا 2018، لما يمتلكه من خبرات كبيرة خاصة مع المنتخب، حيث وصف نائب رئيس اتحاد كرة القدم السابق محمد النويصر اختيار ماجد مديرا للمنتخب بأنه اختيار رائع، نظرا للخبرة التراكمية التي اكتسبها طوال مشواره في الملاعب، وأكد النويصر أن هناك مواصفات عديدة تعزز قيمة اختيار ماجد لإدارة المنتخب، فبالإضافة إلى خبراته التراكمية، هو لاعب قدوة الأمر الذي سينعكس على اللاعبين الذين يرون فيه النجم الذي يطمحون للوصول لما وصل إليه، كما أنه بعيد عن الصراعات ولا يوجد لديه أعداء، وسيساعده ذلك على أداء دوره على أكمل وجه، وعدد النويصر المهام الإدارية التي تولاها ماجد، كعضوية الفيفا، وعضوية لجنة المنتخبات السعودية، بالإضافة إلى الإشراف على فريق نادي النصر، وكذلك نجاحه في إدارة جمعية أصدقاء اللاعبين.

من جهته ثمن عضو اللجنة الفنية بالنادي الأهلي المدرب الوطني بندر الأحمدي اختيار ماجد لهذه المرحلة، وقال: الأخضر يمر بمرحلة استثنائية لذلك اختيار ماجد في هذا التوقيت صائب لما يمثله من خبرة وكاريزما ستكونان خير معين له في المرحلة المقبلة. وأضاف الأحمدي: العمل الإداري يحتاج إلى مواصفات وإمكانات، أهمها الخبرة الميدانية في العمل بالأندية والمنتخبات، والكاريزما التي ستسهل عليه التعامل مع لاعبين دوليين، وماجد يملك جميع صفات الرجل المناسب لمنصب مدير المنتخب، فسبق له أن تعامل مع عدد من المدربين العالميين خلال مشاركته مع المنتخب.