مكة _ مكة المكرمة

في ماراثون مدهش، قطع الطفل الكندي «سام ماكجيل» 100 كلم في 100 يوم للتوعية بضرورة التبرع بالأعضاء، لينجح ضمن مبادرته في جمع 400 ألف شخص، وقعوا على استمارات التبرع بالأعضاء في حالة الوفاة.

ووفقا لموقع المصري اليوم، مشى الطفل «سام» الذي يبلغ من العمر عامين فقط المسافة كلها دون مساعدة من والدته التي صاحبته خلال الرحلة، بعد أن تعرض أفراد من أسرته لمعاناة شديدة بسبب عدم تمكنهم من زرع كلى لقلة أعداد المتبرعين.

وقطع الطفل يوميا كيلومترا واحدا في 45 دقيقة مرورا بعدد من المدن الكندية، حاملا لافتة تدعو الناس للتبرع بأعضائهم لإنقاذ المرضى.

وقالت والدته «كريستين ليمان» إن عددا من التساؤلات خطرت في بالها حين عرض عليها الطفل -الذي يتحدث بضع كلمات فقط- المشي للتوعية بضرورة التبرع بالأعضاء، مشيرة إلى أنها سألت المقربين عن مدى إمكان أن يقطع طفل تلك المسافة دون أن يتعثر أو يكل.

وأضافت إن معظم المحيطين تشككوا في الأمر «الآن أرى ابتسامة كبيرة على كل وجه، لقد حظي باعتراف المجتمع».

وأثنت وزيرة الصحة الكندية «سارة هوفمان» على المبادرة، مشيرة إلى أنها قطعت الأمتار الأخيرة مشيا على قدميها مع «سام» لتشجعيه على المضي قدما في مبادرته المدهشة.