مكة - مكة المكرمة

ولد ميكاني كولينز بمشاكل جعلت الأطباء يؤكدون أنه لن يعيش، فقد أجرى عددا من العمليات وانقطع نفسه أثناء النوم 61 مرة في ليلة واحدة قبل أن يبلغ الرابعة من العمر، وبسبب ظروفه الصحية التي عانى منها، قرر تأليف رواية في 116 صفحة عن مراهق يتخطى الحدود ويتخذ الخيارات الصحيحة.

ووفقا لموقع Florida News Wire فإن كولينز وازن في قصته بين التفكير الصحيح مقابل الخاطئ فهو يصلح نافذة الجيران، ويشتري الكلب والأرنب، وبضائع من البقالة، ويهاجم أحد اللصوص، فيما قارنها النقاد بالروايتين الكلاسيكيتين «بيتر بان» و»توم سوير».