ظافر الشعلان _ الرياض

تلقت إدارات المدارس الحكومية والأهلية بنين وبنات أمس توجيهات عاجلة من إدارات التعليم تلزمها بالتأكد مرة أخرى من عدم وجود كتب ومؤلفات ليوسف القرضاوي، أو للجماعة الحزبية التي ينتمي إليها في مكتبات المدارس، وسحبها إن وجدت، وعدم اقتنائها مستقبلا.

ووفق معلومات لـ»مكة» فإن التوجيه حمل صفة «عاجل جدا»، مشيرة إلى التزام السعودية بمحاربة الإرهاب وتجفيف مصادر تمويله ومكافحة الفكر المتطرف وأدوات نشره وترويجه ومن ضمن ذلك كتب ومؤلفات يوسف القرضاوي.

وبنت إدارات التعليم توجيهاتها في هذا الشأن على تعميم وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى رقم 86017 وتاريخ 18/9/1438 فيما تلقت أقسام التجهيزات المدرسية وأقسام مراقبة المخزون وأقسام الإشراف التربوي توجيهات مماثلة لما تم توجيه المدارس به.

وقررت وزارة التعليم منع كتب يوسف القرضاوي، بعد وضعه على قائمة الإرهاب التي أعلنتها الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

وسبق للوزارة أن وجهت بمنع كتب الجماعات الحزبية وأصحاب الفكر الضال، والتأكيد على قادة المدارس الحكومية والأهلية بمنع دخول أي كتب أو مطبوعات للمكتبات المدرسية بمراكز مصادر التعلم عن طريق الإهداءات أو التبرع أو الجمعيات أو من أولياء الأمور إلا بعد عرضها على وكالة الشؤون المدرسية.