مكة - الباحة

افتتح أمير منطقة الباحة الدكتور حسام بن سعود اليوم، مهرجان الرمان في نسخته السادسة، وذلك في مفرق بيدة بمحافظة القرى.

ولدى وصوله مقر المهرجان قص الشريط إيذانا بافتتاحه، ثم تجول في معارضه التي يشارك فيها 238 مزارعا يعرضون فاكهة الرمان التي تنتجها نحو 332 مزرعة، موزعة في مركز بيدة وبني عدوان ومنحل بمحافظة القرى، ووادي تربة زهران بمحافظة المندق، ووادي مراوة في محافظة بني حسن، وتضم نحو 54.200 شجرة رمان، تنتج نحو 24 طنا من الرمان سنويا، كما شاهد بعض المنتوجات الزراعية التي تنتجها مزارع المنطقة مثل العنب واللوز والتوت.

واطلع أمير الباحة خلال الجولة على ركن الأسر المنتجة الذي يشارك فيه نحو 15 أسرة، تعرض أصنافا من المأكولات الشعبية التي تشتهر بها المنطقة وبعض المشغولات اليدوية.

واستمع خلال الجولة إلى شرح من المزارعين عن إنتاج الرمان وطرق زراعته وأسعاره، ثم وقع على لوحة شهداء الواجب.

ونوه الأمير حسام بن سعود عقب الافتتاح بما شاهده من معروضات لفاكهة الرمان التي تعكس هوية المنطقة الزراعية وما تتميز به من بيئة زراعية خصبة، معبرا عن فخره واعتزازه بالمنتجات الوطنية.

وبين أنه سيركز خلال الفترة المقبلة على الزراعة وتشجيع ودعم أصحاب المزارع للعودة لمزارعهم للإسهام بعودة المنطقة لطبيعتها الزراعية، في ظل توجهات القيادة التي تحرص على هوية البلد في مختلف مجالاتها ومنها الزراعة، لافتا إلى أن مهرجان الرمان والمنتوجات الزراعية بالمنطقة سيشهدان في العام المقبل المزيد من التطوير.

وأكد أمير الباحة أنه سيطلب المزيد من الدعم للزراعة في المنطقة لدعمها بمختلف المنتوجات والمحاصيل الزراعية، حاثا على استغلال ما تتميز به المنطقة من إمكانات مساعدة على الزراعة لجعلها منطقة زراعية للتصدير منها لداخل المملكة وخارجها.

واستمع خلال الافتتاح إلى شرح من محافظ القرى خالد العبيلان عن المهرجان الذي يستمر لمدة خمسة أيام يعرض خلالها فاكهة الرمان إلى جانب الفعاليات المصاحبة للمهرجان التي تتضمن المسابقات الثقافية والندوات والمحاضرات العلمية، والعديد من العروض التي سيشهدها مسرح المهرجان الذي تبدأ فعالياته من الساعة الخامسة عصرا وحتى الحادية عشرة مساء.

بعدها شاهد أمير الباحة والحضور لوحة الفلكلور الشعبي "الحصاد" التي قدمتها فرقة الفنون الشعبية في محافظة القرى.