يهتم المسافرون دائما بالحصول على شيء مميز وفريد من نوعه يذكرهم برحلتهم، ولكن ينتهي بهم الحال غالبا بالوقوع في فخ المنتجات الرديئة وشراء أمور تقليدية، أشهرها ميدالية المفاتيح أو منتجات ينتهي بها الأمر في سلة المهملات.

فكيف تختار التذكار المناسب؟ وماذا تأخذ من كل دولة؟

1 اختيار تذكار يتناسب مع شخصية متلقي الهدية.

2 تجنب شراء الأمور التي يمنع إخراجها من الدولة أو دخولها.

3 الحذر من محلات بيع التذكارات السياحية، لكونها تبيع منتجات غير أصلية وربما مصنوعة في دولة أخرى.

4 شراء المصنوعات اليدوية، لأنها تحمل الثقافة المحلية.

5 شراء تذكارات مفيدة ويمكن استخدامها، مثل: الحقائب المصنوعة يدويا والأوشحة والأطباق.

6 صناعة الهدية التذكارية يدويا مثل الحياكة بواسطة آلات النسيج الخشبية.

7 الاحتفاظ بما يقدمه السكان المحليون أثناء الجولات السياحية.

قائمة بالتذكارات التي يمكن الحصول عليها ووفقا للدولة:

1 الأرجنتين: المنتجات الجلدية، لوحات مرسومة يدويا.

2 بلجيكا: منتجات بقماش الدانتيل، العسل.

3 الصين: براد الشاي، الحرير.

4 بريطانيا: شكولاتة كادبوري، الشاي الإنجليزي.

5 فرنسا: الماكارون، المنتجات العطرية.

6 اليونان: زيت الزيتون، لعبة الطاولة المصنوعة يدويا.

7 هنغاريا: البابريكا، الزي الهنقاري التقليدي.

8 إيطاليا: الأقنعة التقليدية، المنتجات الجلدية.

9 اليابان: المنحوتات اليدوية، أعواد الأكل.

10 الهند: المجوهرات، شال من الباشمين.

11 سويسرا: الساعات، الأجبان.

12 إسبانيا: مجسم ديك بارسيلوس، المروحة اليدوية.

13 المغرب: الصناعات الخزفية، الشاي.

14 هولندا: الأجبان، أحذية القبقاب الهولندية.

15 بولندا: مجوهرات الكهرمان، منسوجات الكتان.

16 البرتغال: لوحات السيراميك، اكسسوارات الفلين.

17 روسيا: الخزفيات الروسية، دمى ماتريوشكا.

18 المكسيك: الصوف الملون، فخار بارو نيغرو الأسود.

19 أستراليا: حجر الأوبال الكريم، أداة الكيد أو بالبُمَرِنْج الرياضية.