حسن السلمي-جدة

رصدت رئاسة أمن الدولة خلال الفترة الماضية أنشطة استخباراتية لمجموعة من الأشخاص لصالح جهات خارجية ضد أمن المملكة ومصالحها ومنهجها ومقدراتها وسلمها الاجتماعي، وجرى إيقاف بعضهم بحسب بيان لرئاسة أمن الدولة.

ووفقا لمعلومات حصلت عليها "مكة"، فإن لهذه المجموعة تاريخا طويلا في التواصل بأنشطة مشبوهة تستهدف أمن المملكة، وتحرض ضد كل منجز وطني، وتركز على استقطاب الشباب إلى اللقاءات الإقليمية التي تعادي المملكة.

وتضمنت المعلومات مشاركة هذه المجموعة في 5 أنشطة معادية مشبوهة، هي:

1. التواصل مع أنشطة إقليمية تضر بأمن الدولة والسلم المجتمعي واللحمة الوطنية.

2. المساهمة في التحريض بصورة مباشرة أو غير مباشرة لتشويه المنجز الوطني والرموز الوطنية.

3. المشاركة على نحو مستمر في اللقاءات الإقليمية المشبوهة.

4. استقطاب وتجنيد الشباب في نشاطات معادية.

5. ارتباط أفراد المجموعة بتنظيمات معادية للمملكة توفر الدعم المباشر وغير المباشر.

وذكرت المعلومات أن أجهزة الأمن بالمملكة سبق وأن أوقفت بعض المقبوض عليهم لتنبيههم بضرورة إيقاف تحركاتهم العدائية والمشبوهة.

وكان مصدر مسؤول قد صرح بأن رئاسة أمن الدولة تمكنت خلال الفترة الماضية من رصد أنشطة استخباراتية لمجموعة من الأشخاص، لصالح جهات خارجية ضد أمن المملكة ومصالحها ومنهجها ومقدراتها وسلمها الاجتماعي، بهدف إثارة الفتنة والمساس باللحمة الوطنية.

وأكد المصدر أنه تم بفضل الله تحييد خطرهم والقبض عليهم بشكل متزامن، وهم سعوديون وأجانب، ويجري التحقيق معهم للوقوف على كامل الحقائق عن أنشطتهم والمرتبطين معهم في ذلك، وسوف يعلن ما يستجد بهذا الصدد في حينه.