مكة - مكة المكرمة

رفعت أمانة العاصمة المقدسة خلال الفترة من غرة ذي الحجة 1438 وحتى الـ19 منه نحو 103416 طنا من النفايات، منها 68728 طنا من مكة و103416 طنا من المشاعر بحسب أمينها الدكتور أسامة البار.

ولفت إلى أن أعمال النظافة لا تزال متواصلة لرفع النفايات كافة من المخازن الأرضية والضواغط إلى جانب استمرارية العمل في مجال النظافة في مكة على مدار الساعة حتى مغادرة الحجاج.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده اليوم مع وكلاء الأمانة ومساعديه ومديري العموم بحضور وكيل الأمين للخدمات المهندس عبدالسلام مشاط ووكيل الأمين للمشاريع والتعمير المهندس خالد الهيج بمقر الأمانة بحي المعابدة بمكة لمناقشة نتائج الخطط العامة والتنفيذية للأمانة خلال موسم الحج.

واستمع الأمين إلى شرح مفصل عن الملاحظات والإيجابيات التي تمخضت عن أعمال الموسم وما تحقق من إنجازات في مستوى الأداء والخدمات المقدمة لحجاج بيت الله الحرام في مكة والمشاعر المقدسة.

وأكد أسامة البار، أن هذا الاجتماع يأتي في إطار حرص الأمانة على تدارس الجوانب الخدمية كافة التي قدمت خلال الموسم والعمل على وضع الحلول الجذرية لكل الملاحظات منذ وقت مبكر مع تعزيز الإيجابيات وتدعيمها استعدادا لموسم الحج القادم 1439 خاصة ما يتعلق بوسائل توعية الحجاج والخطط التشغيلية وتطوير الآليات والمعدات والتنسيق مع الجهات المشاركة وغيرها.

وطالب جميع الإدارات بالإسراع في رفع تقارير مفصلة عن أعمال الموسم والحلول المقترحة والفنية التي من شأنها بعد توفيق الله عز وجل رفع مستوى الأداء والخدمات خلال موسم الحج المقبل بما يدعم ريادة الأمانة في أعمالها وخطواتها التطويرية والتنفيذية المتماشية مع رؤية المملكة 2030.