أ ف ب _ برلين

فتحت السلطات الألمانية تحقيقا في امتلاك تنظيم داعش الإرهابي جوازات سفر سورية فارغة، حسبما ذكرته صحيفة «بيلد» أمس. ونقلت بيلد عن مصادر رفيعة بوزارة الداخلية الألمانية أن «داعش»، استولى على 11 ألف جواز سفر فارغ من مقار تابعة للنظام السوري، يمكن ملؤها ببيانات شخصية. وأضافت أن وزارة الداخلية وضعت لائحة بالأرقام المسلسلة لجوازات السفر الواقعة بيد التنظيم، استنادا إلى معلومات استخباراتية.

ووفق الصحيفة ذاتها فإن السلطات الألمانية تخشى أن يتم استخدام جوازات السفر هذه في إدخال عناصر خطرة منتمية للتنظيم إلى الأراضي الألمانية، لذلك فتحت تحقيقا في الأمر.

ويمكن لداعش ملء جوازات السفر الفارغة التي بحوزته ببيانات عناصره، وإرسالهم إلى أي مكان، حسب «بيلد».

الصحيفة قالت أيضا إن مكتب الهجرة واللاجئين اشتبه في 18 ألف جواز سفر سوري في 2015، وسجلها على أنها مزورة، ووصل العدد إلى 81 ألف جواز سفر في نهاية أكتوبر 2016. ودخل الأراضي الألمانية منذ 2015 نحو مليون لاجئ معظمهم من سوريا والعراق وأفغانستان.

وميدانيا، كسرت قوات النظام الحصار عن الأحياء المحاصرة داخل مدينة دير الزور بعد وصولها إلى مدخل المدينة الغربي وفرض سيطرتها الكاملة على طريق دير الزور - دمشق.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس إن قوات النظام تمكنت من العبور لمنطقة المقابر إلى مطار دير الزور العسكري، عقب أيام من فك الحصار عن اللواء 137.

وأضاف المرصد أن اشتباكات عنيفة تدور بين قوات النظام وعناصر داعش على محاور في محيط منطقتي البغيلية بشمال غرب مدينة دير الزور، في محاولة من قوات النظام توسيع نطاق سيطرتها في محيط المدينة، قبيل بدء عملياتها العسكرية داخل المدينة، التي تحاول فرض سيطرتها على كامل محيطها.

وفي السياق، قال تحالف قوات سوريا الديمقراطية المدعوم من الولايات المتحدة (قسد) إنه وصل إلى منطقة صناعية على بعد أميال إلى الشرق من مدينة دير الزور في تقدم سريع ضد متشددي داعش أمس. وبهذا التقدم تكون قسد على بعد 15 كلم من الجيش السوري.

وفي قبرص، قالت الشرطة أمس إن زورقين يحملان 305 لاجئين سوريين وصلا قبرص خلال الليل في واحدة من أكبر موجات اللاجئين التي تصل الجزيرة منذ 2011. وتم اصطحاب اللاجئين إلى مركز استقبال غربي العاصمة نيقوسيا.