مكة - مكة المكرمة

تعرض دار فريمان للمزادات في ديسمبر لوحات للفنان الصيني الفرنسي زاو وو كي تحت عنوان «حين يلتقي الغرب مع الشرق».

ويعد زاو أحد الفنانين الذين كافحوا لدمج الأفكار الشرقية والغربية، حيث تعلم الفن بمدرسة هانجتشو للفنون الجميلة في الصين. ووفقا لموقع المزاد انتقل زاو عام 1949 إلى باريس لتعلم الفن التجريدي وتأثر في رسوماته بفنانين كثيرين، فيما أطلق على أسلوب زاو اسم «التجريد الغنائي»، حيث يخلط الفن الغربي المعاصر مع الفن الشرقي الذي يرتكز بعمق على المناظر الطبيعية والخط.