د ب أ - موسكو

ذكرت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا أمس أن وزير الخارجية سيرجي لافروف سيتوجه بزيارة إلى السعودية ويليها الأردن اليوم، لبحث الأزمة الخليجية.

وقالت زاخاروفا في مؤتمر صحفي إن وزير الخارجية الروسي سيلتقي في جدة مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ونظيره السعودي عادل الجبير، ومن ثم يتوجه إلى عمان حيث سيجري مباحثات مع الملك الأردني عبدالله الثاني ووزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي.

وأكدت أن مباحثات الوزير لافروف في السعودية والأردن ستتركز على الخلافات الموجودة بين دولة قطر وعدد من دول المنطقة، مؤكدة أن موسكو لا تزال تدعو الدول المعنية إلى تجاوز خلافاتها من خلال المفاوضات وإيجاد حلول وسط تسمح بإعادة العلاقات بين هذه الدول إلى مجراها الطبيعي، وتأمين وحدتها في مواجهة عدد من التحديات المعاصرة.

وأضافت أن المباحثات ستركز أيضا على تسوية الأزمات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ولا سيما الوضع في سوريا، وإقامة مناطق تخفيف التوتر في هذا البلد في إطار عملية أستانة، إضافة إلى الجهود الرامية إلى تشكيل وفد موحد للمعارضة السورية إلى المفاوضات مع الحكومة السورية في جنيف تحت إشراف الأمم المتحدة.

وأكدت زاخاروفا أن «روسيا ستواصل بالتنسيق مع حكومة سوريا الشرعية مكافحة الإرهابيين المتحصنين في الأراضي السورية، وبلا هوادة».