واس-مكة المكرمة

أشاد وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا الأمير عبدالعزيز بن سعود، بالأعمال التي يبذلها رجال الكشافة لخدمة حجاج بيت الله الحرام، عادا الكشافة من أهم المحاضن التربوية التي تستثمر أوقات الشباب لخدمة دينهم ووطنهم، مثنيا على البرامج الداخلية والخارجية للكشافة.

جاء ذلك خلال استقبال وزير الداخلية في مكتبه بمقر الوزارة في العزيزية اليوم الأسرة الكشفية يتقدمهم نائب رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية المشرف العام على معسكرات الخدمة العامة بمكة المكرمة والمدينة المنورة والمنافذ الدكتور عبدالله الفهد.

واستعرض نائب رئيس الجمعية الكشفية خلال الاستقبال الأعمال التي يشارك بها أفراد الكشافة بالحج ومن أبرزها إرشاد الحجاج التائهين، مبينا أنه تم إيصال أكثر من (554 , 11) حاجاً وإرشاد (220 , 120) حاجاً، وأن أفراد الكشافة أسهموا في تفويج أكثر من 700 ألف حاج إلى جسر الجمرات.

وتطرق إلى أنواع الخرائط التي تصدرها جمعية الكشافة العربية السعودية كل عام للمشاعر المقدسة والمنطقة المركزية للمسجد الحرام وحي العزيزية والمنطقة المركزية للمدينة المنورة وتطبيقاتها الالكترونية التي تسهم في مساعدة الحجاج للوصول إلى الأماكن الحيوية ومساكنهم بكل يسر وسهولة.

كما تطرق الفهد إلى الشراكة القائمة بين الكشافة وكلية نايف للأمن الوطني التي كان لها أثر إيجابي على الكشافة بشكل عام والمشاركين في الحج بشكل خاص، مشيرا إلى أنه استفاد من برامج التواصل المجتمعي الذي تنفذه الكلية ما يربو عن سبعة آلاف من منسوبي الكشافة، لافتا الانتباه إلى أن الجمعية وزعت خلال موسمي حج 1437- 1438هـ 160 ألف مادة توعوية أمنية لتوعية حجاج بيت الله الحرام في مكة المكرمة وزائري المسجد النبوي والمشاعر المقدسة.

حضر الاستقبال رئيس أمن الدولة عبدالعزيز الهويريني، ونائب وزير الداخلية الدكتور أحمد السالم، ووكيل وزارة الداخلية الدكتور ناصر الداود، ووكيل وزارة الداخلية للشؤون الأمنية اللواء محمد المهنا، ومدير كلية نايف للأمن الوطني الدكتور إبراهيم الداود.