أشرف الحسيني - مكة المكرمة

على مر العصور، وموسم الحج يشهد الكثير من الأحداث السياسية والاجتماعية، وبالرغم من انتشار المظاهر السلبية في حقب زمنية سابقة كالفتن وعبادة الأوثان وقتل الحجاج وسلب أموالهم، إلا أن ذلك لم ينتقص من قداسة البيت المعظم شيئا ولا من المواسم المرتبطة به، لذلك، بذل الحكام المسلمون كل ما في وسعهم لتقديم الخدمات لضيوف الرحمن.

وفي العهد السعودي الزاخر، تعددت مساحات النمو في المشاعر وتطورت عبر عقودها المتتالية.

ويبرز هذا الموضوع عددا من الأحداث الدموية التي شهدتها مواسم الحج، إضافة إلى الجوانب العمرانية والحضارية للمسجد الحرام والمشاعر المقدسة.