مكة _ مكة المكرمة

وقعت شركة البحري للبضائع السائبة -شركة تابعه ومملوكة للوطنية السعودية للنقل البحري (البحري) بنسبة 60%- عقودا لبناء أربع ناقلات للبضائع السائبة مع شركة هيونداي الكورية للصناعات الثقيلة.

ووفق بيان للبحري أمس، تبلغ القيمة الإجمالية لهذه العقود 120 مليون دولار، ومن المقرر أن يتم تسليم كافة السفن الجديدة خلال 2020، حيث تمت مباشرة بنائها على الفور، وفقا لأعلى المعايير المعمول بها في مجال البيئة والسلامة وكفاءة استهلاك الوقود، وستصل الطاقة الاستيعابية لكل سفينة حتى 80000 طن متري للرحلة.

وتمتاز الناقلات بأحدث المواصفات الفنية العالمية والتي روعي فيها أن تكون صديقة للبيئة وعالية الكفاءة في استهلاك الوقود، ويأتي توقيع هذه العقود بهدف توسع الأسطول لتلبية الاحتياجات المتزايدة للأسواق المحلية والعالمية.

وتم توقيع الاتفاقية في دبي بحضور الرئيس التنفيذي المكلف لشركة البحري علي الحربي ورئيس شركة البحري للبضائع السائبة نزار بانبيله والرئيس ورئيس العمليات في مجموعة هيونداي للصناعات الثقيلة (سام إتش كا). وقال الحربي «الإضافة الجديدة لأسطول شركتنا تتواكب مع استراتيجية البحري طويلة الأمد والهادفة إلى توسعة وتنويع أعمالها، ومع دخولها حيز التشغيل ستسهم السفن الأربعة في دعم الطلب المتنامي في المملكة على المستوردات من الحبوب الأساسية مثل القمح والشعير والذرة».

وأوضح بانبيله أن السفن الإضافية ستسهم في الاستجابة لاحتياجات المستهلكين في السوق السعودية والمنطقة بشكل عام، وكذلك الشركات الدولية التي تستورد الحبوب إلى المملكة، الأمر الذي سيساعد على تمكين الأمن الغذائي في المملكة. ونحن فخورون بلعب دور حيوي من خلال هذه المبادرة في تحقيق هدف هام من رؤية المملكة 2030.