تهاني البقمي - جدة

عقب يومين فقط من توعد وزارة الصحة بملاحقة من يعتدي على منسوبيها قانونيا، سواء بشكل لفظي أو جسدي، تعرض مساء اليوم أحد أطباء مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الطبية العسكرية للاعتداء بالضرب من قبل أحد أقارب المرضى المنومين في العناية المركزة.

لينضم للطبيب العربي الذي تعرض لاعتداء لفظي موثق من قبل مراجع، وطالت يد العدالة المعتدي، عقب إعلان وزارة الصحة وشرطة منطقة الرياض أمس القبض عليه.

من جهته، أوضح المستشار القانوني لوزارة الصحة عضو الهيئة الصحية الشرعية الدكتور أحمد البيشي لـ"مكة" أن الوزارة اعتنت في الآونة الأخيرة بكل حرص بكل ما يستجد وينسجم مع المصلحة العامة لإبراز دور الممارس الصحي في المجتمع وإعطائه الحماية الخاصة والحصانة ضد أي نوع من أنواع الإساءة في القطاع الصحي، وتفعيل دوره بإصدار عقوبات صارمة تلحق كل من تعرض لأي ممارس صحي ويتم مجازاة من أساء له، إذ تعد جريمة يعاقب القانون عليها بالسجن مدة أقصاها خمس سنوات وبغرامة مالية.

وأبان أن هذه الحصانة نوع من الحماية القانونية حتى يستطيع الممارس الصحي تأدية وظيفته في بيئة ملائمة بما يصب في مصلحة الفرد والمجتمع، وفي نطاق احترام الحقوق الإنسانية في الحياة وتوفير مناخ مناسب لسلامته وكرامته، مراعيا في عمله العادات والتقاليد السائدة، مبتعدا عن أي نوع من أنواع الضبابية في وظيفته.