مكة - مكة المكرمة

هيأت أمانة الأحساء مدينة الحجاج الواقعة بطريق سلوى لاستقبال الحجاج القادمين من دولة قطر، وعمان، والإمارات، مع التأكيد على القطاعات الحكومية ذات العلاقة المشاركة في العمل لاتخاذ جميع السبل الاستعدادية لخدمة الحجيج، في ظل دعم وتوجيهات ومتابعة حكومتنا الرشيدة.

وأوضح أمين الأحساء المهندس عادل الملحم أن الأمانة أنهت التجهيزات الإجرائية والتنفيذية للمدينة، وأنها تشرف على جميع مرافق المدينة وتوابعها ومتابعة الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن، كما شاركت فرق الصيانة التابعة للمؤسسة العامة للري بأعمال عدد من المرافق في المدينة، انطلاقا من التكاملية الحكومية في خدمة الحجاج.

بدورها، أكملت بلدية الخرج تجهيز مدينة الحجاج الواقعة على طريق الملك عبدالعزيز بمدينة السيح لاستقبال أفواج الحجاج القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي في طريقهم إلى الأراضي المقدسة.

وأوضح رئيس البلدية المهندس أحمد البكيري أن الإدارات الخدمية في جهاز البلدية ستعمل على تسخير مختلف طاقاتها وإمكاناتها لتجهيز مدينة الحجاج لاستقبال الحجاج القادمين من دول الخليج، وتقديم مختلف الخدمات، وتهيئة مقرات الجهات الحكومية المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن، ومن ضمنها وزارة الصحة التي ستشارك بمركز صحي متكامل يقدم الخدمات الصحية والوقائية والإسعافية، مدعم بطاقم طبي قادر على مواجهة الحالات الطارئة، مجهز بعدد من الأجهزة الطبية والأدوية اللازمة.

وأفاد بأن من ضمن الجهات الحكومية المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد التي دأبت على إقامة مخيم دعوي يعنى بخدمة حجاج بيت الله الحرام، توزع من خلاله المصاحف والكتب والأشرطة والمطويات الخاصة بموسم الحج وإرشاد الحجاج، والإجابة عن استفساراتهم وأسئلتهم فيما يتعلق بالحج، وكذلك كشافة إدارة التعليم في الخرج بتقديم مختلف الخدمات التموينية والغذائية وغيرها من الخدمات لضيوف الرحمن.

أعمال أمانة الأحساء في مدينة حجاج منفذ سلوى

1 تجهيز مقرات الإدارات الحكومية لتمكين ممثليها من تنفيذ مهامهم

2 تكوين لجنة خاصة من الأمانة تشرف على المدينة على مدار الساعة

3 تخصيص عيادة طبية تابعة لمديرية الشؤون الصحية يشرف عليها أطباء وممرضون لخدمة الضيوف صحيا

4 تخصيص جناح للنشر يتبع لوزارة الثقافة والإعلام

5 تأمين مطويات وكتب توعوية عن مناسك الحج

6 تجهيز مقار للشرطة والدوريات الأمنية والدفاع المدني للإشراف على سلامة وأمن الحجاج