ظافر الشعلان - الرياض

تتجه وزارة التعليم إلى إضافة مقرر دراسي إجباري في جميع التخصصات الجامعية يهتم بالثقافة المالية ورفع مستواها بين الطلاب والطالبات بحسب ما أكده أمين صندوق التعليم العالي الجامعي الدكتور عبدالله الشويعر لـ «مكة».

وأوضح أن هذا الشأن ينطبق أيضا على التعليم العام، إذ تتجه الوزارة إلى إضافة محتويات في بعض المقررات الدراسية تعنى بالثقافة المالية بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية من ضمنها اللجنة الوطنية للادخار بعد أن تم عرض ذلك التوجه عليها.

إلى ذلك وقع وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى في مكتبه أمس ورئيس مجلس إدارة تداول سارة السحيمي مذكرة تفاهم بين وزارة التعليم وشركة السوق المالية السعودية «تداول»، بحضور المدير التنفيذي لتداول المهندس خالد الحصان وعدد من مسؤولي الوزارة وتداول.

وتهدف المذكرة إلى تفعيل التعاون بين الطرفين لنشر ورفع مستوى الثقافة الاستثمارية ومبادئ الاستثمار لدى طلاب وطالبات الجامعات في المملكة من خلال تزويدهم بالموارد والأدوات اللازمة لتمكينهم من الاستثمار بمهارة ووعي.

وقدم وزير التعليم شكره لشركة سوق المال «تداول» ودعمها لإيصال رسالة وزارة التعليم لرفع مستوى الوعي الاستثماري لدى المجتمع في جميع القضايا المرتبطة بقدرة الشباب السعودي للتعامل مع المفاهيم الحديثة في مجال الاستثمار والتعرف على المؤسسات الاقتصادية التي تقدم خدماتها للشباب.

وأكد العيسى حاجة الشباب السعودي لهذه المعرفة، مشيرا إلى أن الوزارة ستعمل مع «تداول» وباقي مؤسسات المجتمع للوصول للميدان من خلال إيجاد سلسلة من البرامج طويلة الأجل والتي تساعد على رفع مستوى الوعي بالاستثمار في المجالات كافة.

من جهتها قالت سارة السحيمي «يأتي توقيع هذه المذكرة مع وزارة التعليم تأكيدا على أهمية الإسهام في إعداد أجيال واعية واستثمار كفاءاتنا البشرية بما يسهم في دفع عجلة التنمية وتطوير المجتمع، والمساهمة في خلق فرص عمل جديدة، وذلك بإشراك الطلاب والطالبات في منظومة تعليمية وتفاعلية متكاملة حول الاستثمار».

وأضافت «سيتضمن التعاون مع وزارة التعليم تنظيم ورش عمل تثقيفية في الجامعات، وإطلاق مسابقات من خلال نظام التداول الافتراضي والتي ستقام على مستوى الجامعات».

ويأتي التوقيع كخطوة داعمة لبرنامج «استثمر بوعي»، الذي أطلقته تداول في 29 شوال 1438، والذي تم تصميمه بناء على ثلاث ركائز، وهي التعليم والتفاعل والتطبيق، حيث يحتوي على بوابة تعليمية يمكن للمستفيد التعرف من خلالها على مبادئ الاستثمار وأساسيات التداول في السوق المالية السعودية، كما يقدم البرنامج فرصة للتسجيل في دورات تدريبية والتفاعل مع أصحاب الخبرة والمهتمين، كذلك يقدم البرنامج فرصة فريدة لتجربة الاستراتيجيات الاستثمارية المختلفة وتطبيقها على منصة تداول افتراضية تحاكي سوق الأسهم السعودية.

كما تأتي الشراكة في إطار إيمان وزارة التعليم وتداول بأهمية استثمار العقول وتوعية الطلاب والطالبات حول أساسيات الاستثمار لإكسابهم الثقة اللازمة لاتخاذ القرارات الاستثمارية، كما تتماشى أيضا مع رؤية المملكة 2030 التي تدعو إلى تهيئة واستثمار كفاءاتنا البشرية بما يسهم في دفع عجلة التنمية.