سلطان الأسمري - جدة

انعكست الأجواء التي سبقت مواجهة الاتحاد والباطن أمس الأول ضمن الجولة الأولى لدوري جميل للمحترفين، والتي انتهت بخسارة الأول على أرضه وبين جماهيره بثلاثة أهداف مقابل هدف، على أداء اللاعبين، وكانت أحد أسباب المستوى الهزيل الذي ظهر به العميد.

وبحسب معلومات حصلت عليها «مكة» فإن الاجتماع المطول الذي جمع إدارة النادي مع لاعبي الفريق الأول لكرة القدم قبل دخول معسكر الباطن شهد نقاشا حادا تعالت فيه الأصوات بين قائد الفريق أحمد عسيري ورئيس النادي أنمار الحائلي بسبب الحقوق المالية، مما أسهم بشكل كبير في توتر الأجواء.

وطالب عسيري باسم زملائه بتسليمهم حقوقهم المتأخرة، وهي عبارة عن 3 رواتب، كما طالب الإدارة بالمساواة بين اللاعبين، مؤكدا أن هناك تفاوتا في التعامل المادي، إذ تم إيداع راتب في حسابات نصف لاعبي الفريق، فيما لم يتسلم النصف الآخر رواتبهم، ومنهم المحترفون الأجانب.

يذكر أن أحمد عسيري غاب عن التشكيلة الأساسية لمواجهة الفريق أمام الباطن رغم جاهزيته، وحاجة خط الدفاع له، واتضح تأثير غياب القائد الاتحادي بشكل كبير في المباراة، حيث تسبب عدم التمركز الصحيح والأخطاء الدفاعية الكبيرة في الهزيمة المفاجئة، خاصة الهدف الثاني الذي أحرزه تراباي إديسون برأسه بعد أن تركه لاعبو الدفاع دون مضايقة.

إلى ذلك عينت إدارة نادي الاتحاد القائد السابق أسامة المولد مديرا للفريق، بعد اعتذار أحمد جميل عن قبول المهمة في اللحظات الأخيرة بسبب ظروفه الخاصة.